مفهوم الإدارة الاستراتيجية للدولة

الإدارة الاستراتيجية للدولة من وجهة نظر المؤلف، يقصد بها الإطار المتكامل الذي يتم من خلاله تحديد وتحقيق وتأمين المصالح الوطنية الاستراتيجية، وهي بهذا المفهوم تتضمن العمليات التالية :

1.     التخطيط الاستراتيجي ويشمل كلاً من :

‌أ.         التحليل الاستراتيجي للبيئة المحلية والعالمية

‌ب.     اختيار التوجه الاستراتيجي وتحديد المصالح الوطنية، ويقوم على خلفية الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية والعلمية والتقنية والإعلامية والعسكرية، وترتكز على نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف، من أجل الاستفادة من الفرص والتعامل مع التهديدات الخارجية .

‌ج.      صياغة الاستراتيجية وتشمل :

                                                             i.      الرؤية القومية والقطاعية والفرعية.

                                                           ii.      تحديد الرسالة على المستوى القومي والقطاعي والفرعي.

                                                        iii.      تحديد الغايات الوطنية.

                                                        iv.      تحديد الأهداف الاستراتيجية .

                                                           v.      تحديد السياسات الاستراتيجية .

2.     تنفيذ الاستراتيجية وأهم ما تشمله :

‌أ.         إعداد وتأهيل القيادات الاستراتيجية في الحكم والمعارضة والمجتمع

‌ب.     توفير مظلة وطنية من الوعي الاستراتيجي والسلوك الوطني .

‌ج.      تحقيق التكامل والتناسق للنشاط الوطني وأهم ما يشمله:

                                                             i.      إعادة صياغة التشريعات وتشمل إلغاء أو تعديل بعض التشريعات وإصدار تشريعات أخرى جديدة بما يجعل البنية التشريعية تتناسب والغايات الوطنية وتوفر الأوضاع المطلوبة لتحقيقها .

                                                           ii.      إعادة صياغة السياسات وتشمل إلغاء أو تعديل بعض السياسات وإصدار سياسات أخرى جديدة بما يجعل حزمة السياسات تتناسب والغايات الوطنية وتوفر الأوضاع المطلوبة لتحقيقها .

                                                        iii.      إعادة الهيكلة الإدارية للدولة، بغرض توفير جهاز إداري يستطيع تنفيذ الاستراتيجية بكفاءة ، وقد يشمل ذلك استحداث وزارات ومؤسسات وإدارات جديدة .

                                                        iv.      ترتيب الشراكات الوطنية الداخلية وتقاسم الأدوار بين الحكومة من جهة ومنظمات المجتمع ومنظمات الأعمال من جهة أخرى، فيما يتصل بتنفيذ الاستراتيجية .

‌د.        تطوير واستخدام المنهج الوطني للإدارة يتضمن اســتخدام الوســائل والســبل الإدارية الحـديثــة مثل إعادة الهــندســة (Re Engineering ) ونظام فرق العمل ( Team Work) أو الهيكل الإداري الشبكي .. إلخ .

‌ه.        استخدام التقنية الحديثة وأنظمة المعلومات، وهو ما يعرف بالحكومة الإلكترونية والإدارة الإلكترونية، باعتبارها إحدى أهم وسائل السيطرة وتحقيق الجودة بل وتقليل الفساد الإداري والمالي، لذا أصبح توفير البنية التقنية الحديثة والموظف الإلكتروني، أحد مقومات النجاح الاستراتيجي .

3.     إنجاز التغيير الاستراتيجي المطلوب لتهيئة الأوضاع المناسبة لتحقيق المصالح الاستراتيجية .

4.     المتابعة والتقييم والتقويم.

 

 

 

 

 

أعلى ألصفحة

ألسيرة الذاتية

الاسم محمد حسين سليمان أبوصالح الميلاد 1960م الحالة الاجتماعية متزوج { خمسة من البنين والبنات } المؤهلات الأكاديمية : ألمزيد

دورات تدريبية

يعمل د. محمد حسين ابو صالح على تدريب الكوادر للعمل في مجالات التخطيط ألمزيد

محاضرات


إتصل بنا