التخطيط الاستراتيجي الثقافي

إن التاريخ يشير إلى أن تشكيل الثقافة ظل يتم في الأرض بطريقة تلقائية عبر تفاعل الحضارات والديانات مع الشعوب مضافاً له أثر الهجرات القديمة ، كما هو الحال في إفريقيا التي شهدت الحضارات الإفريقية ، اليهودية ، المسيحية والإسلامية مع أثر الهجرات من خارجها وأثر الاستعمار في حقبه المختلفة . إلا أن الوضع الراهن أصبحت الاستراتيجية الثقافية تعني المبادرة بتحديد وتشكيل والمحافظة على الثقافة المرغوب فيها وليس انتظار لمجريات الأحداث كيفما تأتي ، ولعل النظر لاستراتيجيات الثقافة في العديد من دول أوربا الغربية والولايات المتحدة وآسيا ، يشير لعمليات تشكيل ثقافي يناسب ما سبق وتم تحديده من مصالح استراتيجية ، كما أن النظر لمفهوم العولمة الثقافية في المفهوم الغربي يشير إلى هذا المعنى لكن على مستوى عالمي .

مفهوم التخطيط الاستراتيجي الثقافي

يقوم مفهوم التخطيط الاستراتيجي الثقافي على توفير الإسناد الثقافي المطلوب لتحقيق المصالح الاستراتيجيبة للدولة ، ويتضمن تشكيل والمحافظة على نمط وطني إيجابي مبدع في الذهنية وطريقة التفكير والتخطيط والتنفيذ والحياة ، وتشكيل العقل الجمعي والقومي وتأسيس ثقافة العمل في شكل فريق وثقافة التعايش السلمي ، ويتضمن السلوك الوطني الذي يُعلي الوطن ويؤسس لخطة الوطن التي تعبر عن الدولة وثقافة الشورى ودعم القرار بالمعرفة والشفافية والمشاركة وقبول النقد والمحاسبة والتداول السلمي للسلطة ، وتأسيس السلوك المهني الذي يقوم على الانضباط واحترام والمؤسسية والنظام والعمل والوقت والجودة والتميز، بجانب القيم الداعمة التي تشمل الصدق والأمانة والالتزام ، ويتضمن تحقيق الأمن الفكري والثقافي ، والاسناد الثقافي المطلوب لتحقيق الامن والسلم العالمي وأمن المستقبل ، كما يتضمن إرسال الثقافة الوطنية إلى الساحة الدولية وإدارة الحوار الحضاري على الساحة الدولية .

 

 

 

 

أعلى ألصفحة

ألسيرة الذاتية

الاسم محمد حسين سليمان أبوصالح الميلاد 1960م الحالة الاجتماعية متزوج { خمسة من البنين والبنات } المؤهلات الأكاديمية : ألمزيد

دورات تدريبية

يعمل د. محمد حسين ابو صالح على تدريب الكوادر للعمل في مجالات التخطيط ألمزيد

محاضرات


إتصل بنا